الأحد 19 سبتمبر 2021 11:18 م

أعلن العراق، إطلاق مشروع استثمار الغاز في حقلين للنفط (جنوبي البلاد)، بطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يومياً، مع شركة "بيكر هيوز" الأمريكية.

وقال وزير النفط العراقي "إحسان عبدالجبار"، الأحد، في كلمة خلال إعلان إطلاق المشروع،  نقلها بيان للوزارة: "بعد انتظار أكثر من ثلاث سنوات من العمل المستمر، أطِلق مشروع استثمار الغاز في حقلي الناصرية والغراف» مؤكداً أنها «خطوة اقتصادية مهمة".

وأضاف أن تكلفة المشروع 370 مليون دولار، وأن تنفيذه سيتم خلال 30 شهراً، لافتا إلى أن "العراق في حاجة إلى تنفيذ مشاريع إستراتيجية عملاقة لتطوير كل موارده خلال فترة زمنية محددة".

وستتولى شركة "بيكر هيوز" استثمار الغاز المُصاحِب لاستخراج النفط في حقلي الناصرية والغراف في محافظة ذي قار.

وكانت الشركة الأمريكية، قد تعاقدت مع الحكومة العراقية في أغسطس/آب 2018، على هذا المشروع بطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، إضافة إلى إنتاج كمية 1000 طن من الغاز السائل و900 متر مكعب من المكثفات يومياً.

ويضطر العراق إلى حرق مليارات الأقدام المكعبة من الغاز المُصاحب لاستخراج النفط، لضعف إمكانات استثماره.

ويبلغ إنتاج العراق حاليا نحو 2.7 مليار قدم مكعب من الغاز، وفق بيان وزارة النفط.

وأضاف "عبدالجبار"، أن "مشروع استثمار الغاز في حقلي الناصرية والغراف كان من المفترض أن ينطلق عام 2018 لكنه تأخر حتى الآن (بدون بيان الأسباب) لذلك نحتاج إلى الاستمرار في العمل".

ويمتلك العراق مخزونا يقدر بنحو 132 تريليون قدم مكعب من الغاز، ويجرى إحراق 700 مليار منها، نتيجة ضعف القدرة على استغلاله، وفق تقديرات سابقة لوزارة النفط.

وما يزال العراق يستورد الغاز من إيران لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية في البلاد.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، أبرم العراق عقوداً مع شركات صينية وشركة "توتال" الفرنسية، لاستثمار الغاز المُصاحِب لسد متطلبات تشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية وإيقاف عمليات إحراق الغاز بحلول عام 2024.

المصدر | الخليج الجديد