السبت 25 سبتمبر 2021 04:36 ص

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية "عبدالحميد الدبيبة"، إن حكومته لن تتخلى عن البلاد للمفسدين، على حد وصفه، وأنها مستعدة لتقديم التضحيات في سبيل ذلك، متعهدا بالعمل على بناء جيش "لا يكون ولاؤه لأشخاص".

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، بميدان الشهداء في العاصمة طرابلس، تزامنا مع خروج آلاف المواطنين في مظاهرات دعما للحكومة.

وخرج الآلاف في طرابلس، فضلا عن عدد من المدن وأبرزها مصراتة، في مظاهرات حاشدة، مطالبين باسقاط البرلمان، ومنددين بقرار مجلس النواب القاضي بسحب الثقة من الحكومة.

ودعا "الدبيبة" الليبيين لإيصال صوتهم للعالم بأنه "لا للحرب ونعم للسلام والتنمية"، موجها التحية للمدن التي خرجت في الميادين بأعداد كبيرة لتعبر عن رأيها.

وأضاف أنه لا يمكن التخلي عن هدف الانتخابات، موضحا أن الحكومة "ستعمل على بناء جيش واحد لليبيا ولاؤه لله ثم الوطن، وليس لأشخاص"، داعيا أهل طرابلس لقيادة المصالحة الوطنية ولم شمل مدن ليبيا.

وتابع "الدبيبة" أن الحكومة حصلت على الثقة وتمكنت من توحيد البرلمان لأول مرة بعد انقسام طويل، مشددا على أنها ترفض الحرب وتدعم التنمية والسلام وبناء الوطن ودعم الشباب والجيش الليبي، مضيفا أن ليبيا واحدة ولا يمكن أن يمزقها أحد.

وعن الشباب، قال "الدبيبة" إن الحكومة ستساعد الشباب ولا يمكن أن تغض الطرف عنهم؛ معلنا على أنها أسست مصرفا لإعطاء القروض السكنية للشباب، وأنها ستقف بجانب الشباب دوما وستساعدهم ليتمكنوا من فتح بيوتهم.

وتابع: "الأموال أموالكم، ولا يمكن أن نتحفظ عليها ونترك الشعب الليبي محروما من حقه"، وكشف أنه سيتم إقرار زيادة مرتبات المعلمين ابتداء من سبتمبر/أيلول الجاري.

وأردف "الدبيبة" قائلا إنه اعتبارا من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل سيتم الإفراج عن كل المرتبات لكافة القطاعات، مضيفا أنه لا يمكن أن نتغاضى عن ملف مهجري بنغازي وسنعيدهم جميعا إلى بيوتهم ومدينتهم.

وأكد أنه سيدعم كل الأندية الرياضية في البلاد فضلا عن سعي الحكومة لدعم ذوي الحاجات الخاصة والمرضى، قائلا إنهم "ضمن أولوياتنا ولن نتركهم يقاسون لوحدهم".

وقال "الدبيبة" إن الليبيين هم من يقرر مصيرهم وحدهم لا غير، معلنا عن قيامهم بنقل كل الصلاحيات للبلديات لدعم اللامركزية في البلاد، داعيا الليبيين للتوجه إلى مراكز التطعيم لتلقي لقاحات كورونا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات