الأحد 26 سبتمبر 2021 06:00 ص

أفادت تقارير إخبارية إسرائيلية أن وزير الخارجية "يائير لابيد" التقى سرا بالعاهل الأردني الملك "عبدالله الثاني" في عمّان، الشهر الماضي.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن الملك "عبدالله" ناقش مع "لابيد" التوترات في القدس وسبل تعزيز العلاقات بين الأردن وإسرائيل.

وتعتبر رحلة "لابيد" إلى الأردن جزءا من سلسلة اتصالات رفيعة المستوى بين مسؤولي الأردن وإسرائيل عقب تولي الحكومة الإسرائيلية الجديدة، في أعقاب العلاقات الثنائية المتوترة خلال السنوات الأخيرة لحكم "بنيامين نتانياهو".

وفي يوليو/تموز الماضي، التقى العاهل الأردني سرا برئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي "نفتالي بينيت" في قصر التاج بالعاصمة عمّان، قبل أن يؤكد لاحقا هذا اللقاء خلال مقابلة مع شبكة CNN الإخبارية، كما أكد لقاءه بوزير الجيش الإسرائيلي "بيني جانتس".

وقبل أسابيع، كشف الرئيس الإسرائيلي الجديد "إسحاق هرتسوج" عن زيارته للأردن ولقائه بالملك عبدالله الثاني في عمّان. ويقيم الأردن علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل منذ العام 1994.

وتأتي تلك الأنباء بالتزامن مع لقاء "بينيت" بوزيرين من البحرين والإمارات في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وستكون الاجتماعات مع الوزيرين البحريني والإماراتي، أول لقاء يجمع "بينيت" مع مسؤولين من الدولتين الخليجيتين منذ توليه منصبه في يونيو/حزيران.

وتقيم الإمارات والبحرين علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في إطار معاهدة "اتفاقيات إبراهيم" التي رعتها الولايات المتحدة العام الماضي، وتشمل أيضا السودان والمغرب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات