الأحد 26 سبتمبر 2021 09:46 م

كشفت مصادر مطلعة أن وفدا سوريا رفيع المستوى، يضم 4 وزارء، سيزور العاصنمة الأردنية عمان، الإثنين، لبحث مجموعة من القضايا للتعاون فيها بين البلدين.

ويأتي ذلك بعد يومين من لقاء وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي"، بنظيره في النظام السوري "فيصل مقداد"، على هامش اجتماعات الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وبعد نحو أسبوع من زيارة وزير الدفاع في النظام السوري "علي أيوب" للأردن.

وأضافت المصادر، أن وزراء "الطاقة والمياه والزراعة والنقل" في النظام السوري، سيزورون الأردن، الإثنين، لعقد لقاءات مشتركة لمناقشة عدة ملفات، منها الطاقة والمياه.

وأشارت المصادر إلى أنّ الاجتماع مع الوفد الوزاري السوري سيكون في وزارة الصناعة والتجارة، على مدار يومين، وفق وسائل إعلام أردنية محلية.

وأشارت إلى أنه سيكون هناك حضور من "وزارة النقل، هيئة تنظيم قطاع النقل البري، تجار، وأشخاص معنيون بنقل البضائع والشاحنات، بالإضافة إلى أشخاص من سوريا".

والجمعة، بحث "الصفدي" مع "مقداد"، "الخطوات التي يقوم بها البلدان الشقيقان لزيادة التعاون في المجالات المختلفة، إضافةً إلى ضمان أمن الحدود المشتركة وبما ينعكس خيرا على البلدين والشعبين الشقيقين.

كما ناقش الوزيران موضوع "تزويد الطاقة الكهربائية للجمهورية اللبنانية الشقيقة من الأردن والغاز المصري عبر سوريا، بما يُساعد الأشقاء على تجاوز أزمة الطاقة"، فضلا عن بحث جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية ومعالجة تبعاتها بكل جوانبها.

والأحد الماضي، أجرى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية "يوسف أحمد الحنيطي" مباحثات مع وزير دفاع النظام السوري ورئيس أركانه "علي أيوب"، حيث ناقشا التطورات في مدينة درعا (جنوبي سوريا) والأوضاع على الحدود بين البلدين.

وأعاد الأردن، خلال الأشهر القليلة الماضية، بعض علاقات التقارب مع النظام السوري، عقب سيطرة الأخير على معظم أراضي البلاد بدعم عسكري روسي وإيراني مباشر، بعد سنوات من سيطرة الثوار المسلحين على مساحات شاسعة من الأراضي السورية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات