الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 01:18 ص

حذر خبراء طقس من نماذج أقمار صناعية تشير إلى عاصفة مدارية في بحر العرب، ستضرب سلطنة عمان والإمارات خلال أيام قليلة.

وتعد هذه الحالة المدارية الأولى التي من المتوقع تشكلها هذا الموسم في بحر العرب، وهي ناجمة عن تعمق لمنخفض مداري تكون في خليج البنغال وتحرك بكامل قوته شاقا طريقه عبر الهند ليحط رحاله في بحر العرب.

وبحسب ما أورده خبراء في علم الطقس، فإن خفوتا متوقعا لرياح القص في منطقة الضغط المنخفض والمسار المتوقع لتحرك بؤرة الضغط، سيرفع من فرص ازدياد قوة الحالة المدارية وتطورها لعاصفة تجلب أمطارا رعدية غزيرة ورياح عاتية.

وبحسب النماذج العددية للطقس هناك عدة مسارات محتملة للحالة المدارية.

وقال موقع "طقس العرب" إن الاحترار الكبير في شمال بحر العرب بين الهند وسلطنة عُمان مروراً بسواحل الباكستان، إضافة لغياب رياح القص، سيجعل من هذه المنطقة نقطة مثالية لإمداد الحالة المدارية بكمية كبيرة من الطاقة، والتي من شأنها أن تدعم تطورها وتحركها باتجاه بحر عُمان، حيثُ تُجمع كافة النماذج العددية على أن سلطنة عُمان ستكون تحت التأثير المباشر للحالة المدارية نهاية الأسبوع.

وبحسب النموذج الأمريكي، فإن مسار العاصفة سيكون أكثر شمولية لتضرب السواحل العمانية كافة ومن ثم تتحرك صوب المحافظات الداخلية في السلطنة جالبة معها كميات كبيرة من الأمطار الرعدية والرياح القوية، ومن ثم تتحرك العاصفة لتؤثر على مناطق واسعة في الإمارات بأمطار رعدية غزيرة ورياح عاصفة، لتتابع العاصفة مسيرها نحو شرق السعودية والربع الخالي.

أما النموذج الأوروبي فهو يتفق مع توقعات النموذج الأمريكي بشمولية تأثير العاصفة على السواحل العمانية والدواخل، لكنه يتوقع تحرك العاصفة فيما بعد لجنوب عمان وابتعادها عن الأراضي الإماراتية والسعودية، فيما يشير النموذج البريطاني إلى أن العاصفة ستضرب بعض المناطق الساحلية لسلطنة عمان ومن ثم تتابع مسيرها نحو الربع الخالي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات