الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 07:04 م

قال نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، إن المحاولة الانقلابية التي شهدتها البلاد، الأسبوع الماضي، كان يتم التجهيز لها منذ حوالي سنة كاملة، وبسرية كبيرة.

وأضاف، في كلمة أمام حشد من قوات الدعم السريع، التي يترأسها، أن "يقظة القوات المسلحة أحبطت التحركات قبل أن تذهب إلى طريق الدماء"، وفق تعبيره.

وتابع: "نحيي شرفاء القوات المسلحة الذين حقنوا دماء الشعب السوداني، ولولاهم لكان الأمر مختلفا، ولكان بعض الناس اليوم في بلد آخر غير السودان"، لافتا إلى أن "المحاولة الانقلابية الفاشلة هي امتداد للمحاولات الانقلابية السابقة، لأن المهندس واحد، بيد أن هذه المرة كان التخطيط لها مختلفا وجرى في سرية تامة و إعداد جيد".

وأشار "حميدتي" إلى أن "الانقلابيين يعملون على خلق الفتن"، مردفا: "حصلنا على كل معلوماتهم.. فقط لم نحصل على ساعة الصفر".

والثلاثاء الماضي، أعلن التليفزيون السوداني عن محاولة انقلاب، داعيا الشعب إلى "التصدي لها"، قبل أن يصدر الجيش بعدها بساعات بيانا أكد عبره "إحباط المحاولة الانقلابية والسيطرة على الأوضاع تماما".

كما أكدت الحكومة في بيان رسمي، "السيطرة على محاولة انقلابية فاشلة قام بها مجموعة من ضباط القوات المسلحة من فلول النظام البائد".

وفي وقت لاحق، اتهمت السلطات السودانية اللواء ركن "عبدالباقي الحسن عثمان بكراوي" بقيادة المحاولة الفاشلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات