الأحد 3 أكتوبر 2021 12:03 م

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، الأحد، إن مستوطنين إسرائيليين اقتحموا المسجد الأقصى 23 مرة، في حين مُنع أذان 80 وقتا للصلاة بالمسجد الإبراهيمي، خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

جاء ذلك في تقرير شهري تصدره الوزارة، ومقرها مدينة رام الله (وسط)، يرصد انتهاكات الاحتلال بحق المقدسات.

وأضافت "الأوقاف": "استباحة كاملة للأقصى وأكثر من 23 تدنيسا، وفي 80 وقتا منع الاحتلال رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي (بمدينة الخليل) خلال سبتمبر/أيلول الماضي".

وذكرت الوزارة أن "المسجد الأقصى شهد منذ بداية موسم الأعياد اليهودية تصاعدًا كبيرًا في وتيرة الاعتداءات التي نفذتها جماعات المعبد وسلطات الاحتلال، تركّزت على فرض الطقوس التوراتية في المسجد".

وعددت ضمن الطقوس "النفخ بالبوق، وأداء صلوات علنية بلباس التوبة التوراتي، وتنفيذ محاكاة لتقديم قربان الغفران وصلواتٍ على درجات قبة الصخرة، وأناشيد توراتية، وإدخال قرابين العرش التوراتية إلى الأقصى".

وعن المسجد الإبراهيمي، قال التقرير الشهري: "منع الاحتلال رفع الأذان 80 وقتا، وأغلقه 5 أيام بحجج الأعياد (اليهودية)، حيث استباح المستوطنون المسجد بأعداد كبيرة وسط غناء ورقص، وصلوات تلمودية".

ونقل التقرير عن وكيل وزارة الأوقاف "حسام أبو الرب"، تحذيره من "خطورة الأوضاع في المسجد الأقصى والإبراهيمي في ظل تصاعد الانتهاكات (الإسرائيلية) والهجمة الشرسة".

وحلت من 6 إلى 27 سبتمبر/أيلول عدة أعياد يهودية بينها عيد رأس السنة العبرية، عيد الغفران، عيد العرش، عيد التوراة.

وتسمح سلطات الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى، الخاضع لإدارة أردنية، على فترتين يوميا: صباحا وبعد الظهر، عدا يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.

المصدر | الأناضول