الأحد 3 أكتوبر 2021 07:56 م

كشف محامٍ يعمل لدى شركة "ألفابت"، وهي الشركة الأم لـ"جوجل"، أن المصطلح الأكثر بحثًا على محرك بحث "بينج" التابع لـ"ميكروسوفت" هو "جوجل"، وفقًا لوكالة "بلومبرج"، وقدمت "جوجل" هذه الحجة أثناء محاولتها إلغاء غرامة مكافحة الاحتكار البالغة 5 مليارات دولار من الاتحاد الأوروبي، باعتبارها دليلًا على أن الأشخاص يستخدمون "جوجل" باختيارهم وليس بالقوة.

وفرضت الغرامة على "جوجل" من المفوضية الأوروبية، التي تقول إن "جوجل" قد أساءت استخدام موقعها كصانع لنظام "أندرويد"، مضيفة أن "جوجل" سيتعين عليها التوقف عن إجبار صانعي الهواتف على التثبيت المسبق لمتصفح "كروم" وبحث "جوجل" إذا كانوا يريدون الحصول على "أندرويد"، أما حجة "جوجل" فهي أن معظم الناس سيستخدمون محرك البحث الخاص بها على أي حال.

ووفقًا للإحصاءات التي جمعتها شركة "أهريفس" لتحسين محركات البحث، فإن "google" هي بالفعل المصطلح الأكثر بحثًا على "بينج" في جميع أنحاء العالم، ويتبعها "youtube" و"facebook" و"gmail" و"amazon"، وهكذا يبدو أن الأشخاص يستخدمون محرك بحث "ميكروسوفت" للوصول إلى محرك بحث "جوجل".

لكن المفاجأة الأخرى التي تكشفها الإحصاءات، أن كلمة "bing" نفسها هي العاشرة في ترتيب الأكثر بحثًا على محرك البحث "بينج" على مستوى العالم.

هذا مفهوم إذا كنت قد شاهدت يومًا شخصًا لا يجيد التعامل مع أجهزة الكمبيوتر يحاول زيارة أحد مواقع الويب، حيث تكمن طريقته في زيارة "جوجل" مثلًا، عبر كتابة "جوجل" ونقر أول رابط يظهر له.

وعندما تواصل موقع "ذا فيرج" طالبًا التعليق حول أكثر الكلمات بحثًا على "بينج"، قالت "ميكروسوفت" إنه ليس لديها أي شيء لمشاركته، كما لم ترد "جوجل" أيضًا.

المصدر | ذا فيرج