الاثنين 4 أكتوبر 2021 05:46 ص

تساءل العديد حول سر تسمية إعصار بحر العرب باسم "شاهين"، منذ إعلان إدارة الأرصاد الجوية الهندية تحول الإعصار "جولاب" إلى "شاهين".

في 24 سبتمبر/أيلول 2021، لاحظ مركز التحذير من الأعاصير المشتركة الأمريكي (JTWC) حدوث إعصار من شرق خليج البنغال، يتجه نحو الهند من بنجلاديش، وقد أطلق عليه اسم "جولاب" الذي اقترحته باكستان ويعني "وردة" باللغة الإنجليزية.

لكن الأرصاد الجوية الهندية قالت إن إعصار "جولاب" يمكن أن يظهر مرة أخرى كإعصار "شاهين" في غضون 2-3 أيام.

وبحسب موقع جريدة "فري برس جورنال" الهندية، اقترحت دولة قطر إطلاق اسم "شاهين" على الإعصار، وحسب المعاجم العربية، فإن الشاهين هو طائر من الجوارح من جنس الصقر رمادي اللون، يتميز بطول جناحيه وحدة مزاجه، وهو قوي البنية له منسر قصير أعنق، وهو شديد الضراوة على الصيد.

وعاصفة "شاهين" الإعصارية الشديدة (Severe Cyclonic Storm Gulab–Shaheen) النشط حاليا، هي إعصار استوائي على بحر العرب يهدد سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، بعد أن أثرت مؤخرا أوديشا، أندرا برديش، وولاية البنغال الغربية في الهند.

كيف تتم تسمية الأعاصير؟

بدأ نظام تسمية الأعاصير في شمال المحيط الهندي للمرة الأولى في صيف 2004، باقتراح تقدمت به السلطنة في اجتماع لجنة الأعاصير المدارية في بحر العرب وخليج البنغال في عام 1999 بمسقط.

وتم إصدار قائمة بالمسميات انتهت العام الماضي، كما تم إصدار قائمة جديدة وإضافة أسماء من 5 دول انضمت حديثا للجنة الأعاصير المدارية لبحر العرب وخليج البنغال وهي السعودية، وقطر، والإمارات واليمن، وإيران.

ويساعد تسمية العواصف والأعاصير في التعرف السهل والسريع على العواصف في رسائل التحذير بدلاً من استخدام المصطلحات والأرقام الفنية.

وأسماء الأعاصير المدارية المختارة هي تلك المألوفة للناس في كل منطقة، فأسماء شاهين وجولاب بين 169 اسما اختارتها 13 دولة لتسمية الأعاصير المستقبلية في شمال المحيط الهندي وبحر العرب والمحيط الهندي.

ويتم اختيار أسماء الأعاصير في المنطقة من قبل 13 دولة هي الهند وبنجلاديش وميانمار وباكستان وجزر المالديف وعمان وسريلانكا وتايلاند وإيران وقطر والسعودية والإمارات واليمن.

المصدر | الخليج الجديد