الاثنين 4 أكتوبر 2021 07:10 ص

ذكرت 4 مصادر مطلعة أن حكومة الإمارات من المتوقع أن تبدأ تسويق أول سنداتها الاتحادية المقومة بالدولار، للمرة الأولى، في وقت قريب، ربما هذا الأسبوع.

ولم يسبق لحكومة الإمارات أن أصدرت سندات من قبل، غير أن بعضا من إماراتها السبع أقدم على هذه الخطوة، ومنها العاصمة أبوظبي والمركز المالي دبي.

وقال 2 من المصادر إن من البنوك التي تقدم المشورة للحكومة بشأن إصدار السندات، "سيتي" و"إتش.إس.بي.سي" و"أبوظبي الأول" و"جيه.بي مورجان" و"ستاندرد تشارترد" و"بانك أوف أمريكا سيكيوريتيز".

وتوقعت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، في مايو/أيار الماضي، أن تصدر الإمارات أول سنداتها بالعملة المحلية هذا العام.

وأقر مجلس وزراء الإمارات، في يناير/كانون الثاني الماضي، استراتيجية للدين العام تهدف إلى تنمية سوق السندات المحلية.

والعام الماضي؛ قال مسؤولون إن مثل هذا الإصدار بات وشيكا.

وقال مصدران، لـ"رويترز"، الشهر الماضي، إنّ من المرجح أن تجمع أبوظبي حوالي 3 مليارات دولار، كما باعت الإمارة سندات لأجل 7 أعوام بقيمة ملياري دولار في مايو/أيار، بعدما جمعت 15 مليار دولار من إصدارات سندات في العام الماضي.

وبحلول نهاية يونيو/حزيران 2021، بلغت قيمة السندات القائمة لأبوظبي 39.5 مليارا، وعليها قروض 3.7 مليارات لبنوك محلية، و2.4 مليارات التزامات مضمونة، بينما اقترضت كيانات مملوكة للحكومة 59.2 مليار دولار، حتى نهاية يونيو/حزيران من العام الماضي، ولكن الإمارة لم تضمن الدين الخاص بكيانات مملوكة لها بالكامل.

كما بدأت حكومة دبي تسويق سندات على شريحتين، الشهر الماضي، في أول عملية بيع لها في سوق الدين العام خلال 6 سنوات.

وأظهرت نشرة طرح السندات أن ميزانية دبي ستسجل عجزا بـ3.2 مليار دولار في العام الجاري.

كما أظهرت أنه بينما تبلغ الديون المباشرة للحكومة حوالي 34 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران، فإن دبي لم تضع تقديرات مجمعة لإجمالي الديون القائمة للكيانات التابعة للحكومة.

وفي يوليو/تموز، قالت وكالة "ستاندرد أند بورز" إن اقتصاد دبي قد ينكمش 11% في العام الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز