أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني "علي رضا حقيقيان"، الأحد، إعداد مسودة وثيقة شاملة حول تعاون طويل الأمد بين بلاده وروسيا.

وقال "حقيقيان" إن البلدين وقعا اتفاقية حول إلغاء العمل بنظام تأشيرة الدخول بينهما ومن المقرر أن تدخل حيز التنفيذ بعد تخفيف الإجراءات المتعلقة بجائحة كورونا، وفقا لما أوردته وكالة "إسنا" الإيرانية.

وجاء تصريح "حقيقيان" بعد زيارة قام بها وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" إلى موسكو قبل أيام ومحادثاته هناك مع نظيره الروسي "سيرجي لافروف"، حيث أكد الطرفان ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وفي مؤتمر صحفي بعد لقائه "لافروف"، أكد الوزير الإيراني رغبة طهران في تحقيق "قفزة كبيرة" في العلاقات مع موسكو وزيادة التبادل التجاري، مشيراً إلى اتفاقه مع "لافروف" على لقاء قريب بين الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين" في عاصمة أحد البلدين.

ولفت "عبداللهيان" إلى اتفاق ثنائي لرسم خارطة طريق بشأن العلاقات الثنائية، قائلاً: "إننا نطمح إلى توسيع العلاقات التجارية، كما هو الحال على الصعيد السياسي".

وأشار إلى مناقشة قضايا إقليمية ذات الاهتمام المشترك في لقائه مع "لافروف"، كاشفاً عن اعتزام طهران استضافة اجتماع لوزراء خارجية الدول الجارة لأفغانستان قريباً، بمشاركة روسيا.

وسبق أن وقعت إيران وثيقة تعاون مشتركة مع الصين لمدة 25 سنة وسط سجالات في الرأي العام الإيراني والعالمي بسبب عدم إعلان تفاصيلها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات