الأحد 10 أكتوبر 2021 01:12 م

أعلن أسرى فلسطينيون، الأحد، بدء خطوات تصعيدية، في سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ للمطالبة بإلغاء إجراءات عقابية بحقهم، عقب فرار 6 أسرى، الشهر الماضي.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان، إن الأسرى يطالبون بإعادة أسرى حركة "الجهاد الإسلامي" إلى غرفهم، وذلك بعد توزيعهم على غرف التنظيمات الأخرى بالسجون.

ويقيم الأسرى الفلسطينيون داخل السجون في أقسام وغرف حسب الانتماء الحركي، لكن فرضت عليهم إجراءات عقابية بالتشتيت داخل غرف التنظيمات الأخرى، عقب فرار 6 من سجن جلبوع (شمال).

ويبدأ التصعيد بالامتناع عن تناول وجبتي الغداء والعشاء، يوم الخميس المقبل، على أن يبدأ التشاور مع مختلف الفصائل مع نهاية الأسبوع للاتفاق على خطوات تصعيد إضافية، بحسب "الأناضول".

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان، أن "الأسرى سيواصلون اتخاذ خطوات نضالية حتى نهاية الأسبوع الجاري، تتمثل في العصيان والتمرد على قوانين السجن".

وشكل الأسرى من كافة الفصائل لجنة طوارئ وطنية، لإدارة المواجهة الراهنة، حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

وتعتقل إسرائيل نحو 4850 فلسطينيا في 23 سجنا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة و225 طفلا و520 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

وفي حادث أثار استنفارا عاما في إسرائيل، فر 6 أسرى فلسطينيين يوم 6 سبتمبر/أيلول الماضي، من سجن "جلبوع" عبر نفق، لكن السلطات الإسرائيلية ألقت لاحقا القبض عليهم، بعد عملية أمنية كلفتها أكثر من 30 مليون دولار.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول