الأربعاء 13 أكتوبر 2021 05:44 م

قال مسؤول إيراني إن عودة العلاقات بين بلاده والسعودية ستمنح طهران فرصة اقتصادية جيدة، من خلال إمكانية الحضور في أسواق المملكة مرة أخرى.

وأوضح مدير مكتب شؤون الدول العربية والأفريقية بمنظمة تنمية التجارة في إيران "فرزاد بيلتن"، الأربعاء، أن "السعودية تستورد بضائع بنحو 140 مليار دولار من دول العالم، وهذه فرصة جيدة للغاية لكي نتواجد في أسواقها".

وأضاف "بيلتن"، في تصريحات نقلها إعلام إيراني محلي، أن "إيران تمتلك مقومات بعض المنتجات التي تستوردها السعودية، ويمكن أن نوفر آليات هذه المنتجات وتصديرها إلى هذا البلد".

وأشار المسؤول الإيراني إلى حجم العلاقات التجارية بين طهران والرياض في السابق.

وذكر أن "البلدين كانا يمتلكان علاقات تجارية تصل إلى 400 مليون دولار في العام، وذلك في سنوات ما قبل قطع العلاقات السياسية، بينما وصل حجم التبادلات التجارية بين البلدين إلى صفر بعد قطع العلاقات"، وفق ما نقله موقع "إرم نيوز".

واعتبر "بيلتن" أن "استقرار العلاقات السياسية بين إيران والسعودية ستتبعه خطوة تثبيت البنى الاقتصادية، وتشمل التبادلات المصرفية والنقل وكذلك تردد تجار البلدين".

وأكد "وجود أوجه اشتراك عديدة بين البلدين من الناحية الثقافية والتاريخية، وهو الأمر الذي يمثل لنا فرصا جيدة للتعاون التجاري".

وتشير البيانات بشأن التجارة الإيرانية السعودية، قبل انقطاع العلاقات عام 2016، إلى أن حجم التبادل التجاري بينهما كان نحو 200 مليون دولار سنويا من عام 2006 إلى 2016.

وانطلقت حوارات بين إيران والسعودية بوساطة عراقية منذ أبريل/نيسان الماضي، وشهدت 4 جولات حتى الآن في بغداد، تناولت القضايا الثنائية والإقليمية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات