بدأ رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير "محمد العمادي"، في متابعة المشاريع التي تنفذها دولة قطر، في القطاع، خلال زيارته الحالية، التي من المتوقع أن تشمل البدء بتمويل إعادة بناء المنازل التي دمرت خلال الحرب الأخيرة.

ووصل "العمادي" ليل الأحد إلى القطاع، من خلال معبر بيت حانون "إيرز" شمال القطاع، يرافقه في الزيارة نائبه "خالد الحردان"، لمتابعة المشاريع التي تقوم قطر بتمويلها في قطاع غزة، ومن بينها مشاريع بنى تحتية، ومشفى متخصص، والعديد من المشاريع الأخرى.

والخميس، بدأت قطر في صرف مساعدات مالية، تدفعها بشكل شهري، لآلاف الأسر الفقيرة في قطاع غزة، للمرة الثانية على التوالي، بعد توقف دام 4 أشهر.

ويأتي صرف المنحة للمرة الثانية، ضمن اتفاق توصلت إليه، الشهر الماضي، قطر والأمم المتحدة، بالتوافق مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وإسرائيل.

وأوقفت إسرائيل، في مايو/أيار الماضي، صرف المنحة القطرية، ضمن إجراءات اتخذتها ضد قطاع غزة، على خلفية تصعيد عسكري استمر 11 يوما آنذاك.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، خصصت قطر منحة مالية لغزة بقيمة 360 مليون دولار تصرف على مدى عام كامل، لتقديم المساعدات المالية للأسر الفقيرة، ودفع رواتب موظفي الحكومة (تديرها حماس).

المصدر | الخليج الجديد