الجمعة 22 أكتوبر 2021 04:24 م

رافق الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" في جولة في مقر الأول بسوتشي، وذلك بعد محادثاتهما قبل أن يغادر "بينيت" المدينة.

وقال "بوتين" في مستهل اللقاء: "هناك العديد من القضايا الإشكالية، ولكن هناك أيضًا فرص للتعاون، خاصة في مكافحة الإرهاب".

وأضاف مخاطبا "بينيت": "لقد طوّرنا علاقة آمنة إلى حد ما مع الحكومة (الإسرائيلية) السابقة؛ أتمنى أنه على الرغم من المعارك السياسية الداخلية، ستنتهج حكومتكم سياسة الاستمرارية في العلاقات".

وبدوره، قال "بينيت": "علاقاتنا مع روسيا مميزة جدا، ومبنية على العلاقة العميقة بين البلدين؛ سنبحث الأوضاع في سوريا والجهود لصد البرنامج النووي العسكري الإيراني وتعزيز التجارة".

وخاطب "بينيت" "بوتين" بقوله: "نعتبرك صديقا حقيقيا للشعب اليهودي".

وهذه هي المرة الأولى، التي يلتقي فيها "بينيت" مع الرئيس الروسي.

وقبيل توجهه إلى روسيا، قال "بينيت" إن العلاقات بين تل أبيب وموسكو لبنة مهمة في السياسة الخارجية الإسرائيلية، لما تمثله روسيا من أهمية إقليمية ودولية.

وتولي إسرائيل أهمية بالغة للعلاقات مع روسيا في سياق سعيها لاستعادة رفات جنودها المفقودين من معركة سلطان يعقوب في لبنان في ثمانينات القرن الماضي، إذ نجحت روسيا في إعادة رفات أحد الجنود، ويدعى "زخاريا باوميل"، فضلا عن أن إسرائيل تعول على دور موسكو في جهود استعادة رفات جاسوسها "إيلي كوهين" الذي أعدم في سوريا في مطلع ستينات القرن الماضي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات