الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 02:03 ص

استقبل ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، الإثنين، رئيس الوزراء الجزائري (الوزير الأول) "أيمن بن عبدالرحمن"، وذلك على هامش قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر المنعقدة بالرياض.

وقالت رئاسة الحكومة الجزائرية في بيان، إن الوزير الأول الجزائري وولي العهد السعودي اتفقا على تعزيز التشاور داخل منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، لضمان استقرار وتوازن سوق النفط الدولية.

وأضاف البيان أن اللقاء تناول كيفية تنسيق الجهود لمجابهة التحديات المناخية، فضلا عن واقع وآفاق تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، لاسيما بمناسبة الاستحقاقات المهمة التي يعكف البلدان على تحضيرها.

وأشار البيان إلى أن الطرفين تطرقا كذلك إلى تنسيق الجهود في المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك من خلال تعزيز آليات التشاور الثنائي.

وكان رئيس الوزراء الجزائري، قال في كلمته خلال أعمال قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي عقدت بالرياض، إن بلاده "لن تتوانى في الانخراط في تبادل التجارب الناجحة مع الدول التي تسعى لرفع حصتها من الطاقة النظيفة في اقتصادها".

وأكد "بن عبدالرحمن" التزام بلاده بمكافحة تغير المناخ، لاسيما من خلال مخططها الوطني للمناخ للفترة (2030-2020)، والذي يعتبر أداة عملية لتطبيق السياسة الوطنية العشرية لمكافحة التغيرات المناخية وتنمية الاقتصاد الأخضر.

المصدر | د ب أ