الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 10:13 ص

أبدى زعيم عصائب أهل الحق "قيس الخزعلي"، الثلاثاء، رفضه الاعتراف بنتائج الانتخابات، داعياً إلى إعادة الانتخابات التشريعية.

وقال "الخزعلي" في تصريحات لقناة "الجزيرة"، إن "النتائج غير المنطقية للانتخابات تدفعنا للاعتقاد أنها برمجت لتغليب طرف بفارق كبير".

وأضاف: "مطلبنا بإعادة الانتخابات التشريعية لا يزال قائما بسبب ما رافقها من تلاعب، كما نرفض الاعتراف بنتائجها وقد نتجه إلى مقاطعة العملية السياسية برمتها".

ومنذ فترة، يشهد العراق توترات سياسية على وقع رفض فصائل شيعية مسلحة النتائج الأولية لانتخابات برلمانية مبكرة، أُجريت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث تقول إنها "مفبركة"، وتطالب بإعادة فرز أصوات لجان الاقتراع كلها يدويا. 

وفيما يخص محاولة اغتيال رئيس الحكومة "مصطفى الكاظمي"، قال "الخزعلي": "لدينا شكوك في ذلك.. لا تطمئننا الرواية الرسمية".

وأضاف: "نميل لفرضية الطرف الثالث في محاولة الاغتيال بتنفيذ إسرائيلي وتنسيق أمريكي، وطالبنا بأن يكون هناك تحقيق فني ودقيق يبحث عن الأدلة في محاولة اغتيال الكاظمي".

وتابع أن "استهداف منزل رئيس الوزراء يعني استهداف المنظومة السياسية والدولة العراقية، كما أن الاتهامات التي تساق في محاولة الاغتيال مرفوضة وهذا ما دفعنا لطلب تحقيق موثوق".

وجرت محاولة الاغتيال فجر الأحد عبر 3 طائرات مسيرة محملة بمتفجرات؛ تم إسقاط اثنتين منها، وسقطت الثالثة على مقر إقامة "الكاظمي" في المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، وسط بغداد، ما تسبب بإصابة عدد من حراسه، وفق الجيش العراقي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات