جدد  الاتحاد العام التونسي للشغل، الأربعاء، مطالبته للرئيس البلاد "قيس سعيد" بوضع خارطة طريق؛ لإنهاء المرحلة الاستثنائية والإسراع بإنهاء الغموض المخيم على الوضع العام.

جاء ذلك في بيان صادر عن الاتحاد، إثر اجتماع هيئته الإدارية بمدينة الحمامات في محافظة نابل (شمال شرق).

ودعا الاتحاد في بيانه، إلى "توضيح الرؤية السياسية وضبط مسار تصحيح حقيقي والإسراع بإنهاء الغموض المخيّم على الوضع العام ووضع خارطة طريق تنهي المرحلة الاستثنائية وتحدّد الآفاق، بما يوفّر شروط الاستقرار ومواصلة بناء الديمقراطية".

وجدد الاتحاد "رفضه المطلق للتدخّل الأجنبي في الشأن الدّاخلي التونسي".

وأدان ما سماه "تحريض البعض (لم يسمهم) ضدّ بلادنا"، وجدد التعبير عن قناعته بضرورة "إجراء حوار وطني حقيقي وفق شروط وضوابط تنبني على خدمة الوطن دون غيره وعلى نظافة اليد".

وشدّد على "وجوب النأي بالإدارة التونسية عن التجاذبات السياسية والتوظيفات الحزبية ومحاولات إخضاعها للولاء للسلطة التنفيذية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات