أقدم الأمن السوداني، فجر الأحد، على اعتقال مدير مكتب قناة "الجزيرة" القطرية في الخرطوم "المسلمي الكباشي".

ولم يعرف سبب اعتقال "الكباشي" الذي داهمت قوة أمنية منزله، واقتادته إلى مكان غير معلوم.

كذلك لم يصدر عن السلطات السودانية أي بيان بشأن واقعة وملابسات الاعتقال.

وجاء القبض على "الكباشي" بعد ساعات من مليونية حاشدة السبت الماضي، ضد الانقلاب العسكري في البلاد، على الحكومة الانتقالية برئاسة رئيس الوزراء المعزول "عبدالله حمدوك".

وارتفعت حصيلة قتلى احتجاجات السبت في السودان، إلى 5 قتلى برصاص القوات الأمنية خلال تفريق مظاهرات اندلعت في الخرطوم وأم درمان.

وأطلقت قوات الأمن السودانية، الغاز المسيل للدموع والرصاص، لتفريق المحتجين.

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يعاني السودان أزمة حادة؛ إذ أعلن "البرهان" حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة، وتجميد بنود في الوثيقة الدستورية، واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة