أفادت مصادر، بأن الإمارات تعتزم ترسية عقود في مجال الغاز بقيمة 20 مليار دولار؛ ضمن خطط لتسريع وتيرة المشروعات في هذا القطاع.

ووفق وكالة "بلومبرج" الأمريكية، فإن هذا التوجه يعود إلى تحول المستهلكين العالميين بعيدا عن النفط الخام والفحم، لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

ومن المقرر أن تقوم شركة "أدنوك" (حكومية)، بترسية عقود أعمال الهندسة والبناء لحقل غاز "دلما" في مياه الخليج العربي هذا الأسبوع، على أن يبدأ تدفق الغاز بحلول عام 2025.

ومن المتوقع أن يحقق حقل "دلما" الاكتفاء الذاتي للبلاد من الغاز، على أن يتم تصدير الإمدادات الفائضة كغاز طبيعي مسال.

ويضخ "دلما" 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا و120 ألف برميل من النفط، وفق "أدنوك".

والإمارات، التي أعلنت نيتها الوصول للحياد الكربوني في 2050، هي أحد أكبر منتجي النفط في العالم بمعدل 4.2 مليون برميل يوميا.

وقبل أيام، دعت أبوظبي إلى مواصلة استثمار مئات مليارات الدولارات في النفط والغاز لتمويل الطلب المتزايد وكذلك عملية الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

المصدر | الخليج الجديد + بلومبرج