الأحد 21 نوفمبر 2021 06:17 ص

حجزت السلطات التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثي) في اليمن، على أموال وممتلكات 56 عسكريا تابعين للحكومة الشرعية المعترف بها في الامم المتحدة، بينهم نجل الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي".

جاء ذلك، بناء على حكم أصدرته محكمة عسكرية تابعة للجماعة، وفق ما نقلت وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين.

ونقلت الوكالة إقرار محكمة المنطقة العسكرية المركزية، الحجز التحفظي على جميع ممتلكات وأموال 56 شخصا، أدانتهم بـ"الخيانة وتسهيل دخول القوات المعادية (التحالف) إلى اليمن".

وأبرز هؤلاء، وفق الوكالة، محافظ مأرب "سلطان العرادة"، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة السابق "عبدالرب الشدادي"، ووزير الداخلية الأسبق "عبده حسين الترب"، ونجل الرئيس اليمني "ياسر عبدربه منصور هادي".

ولم يصدر على الفور رد من المحكوم عليهم أو الحكومة اليمنية التي لا تعترف بأي أحكام صادرة عن محاكم صنعاء، باعتبارها "مسيسة وغير شرعية"، وخاضعة للحوثيين.

ويمتلك العديد من المسؤولين والقادة العسكريين الحكوميين، عقارات وممتلكات أخرى، في مناطق خاضعة للحوثيين، لاسيما في العاصمة صنعاء.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات، حربا أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد