كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، الأحد، أن النتائج النهائية للسباق ستعلن خلال يومين.

وقال عضو الفريق الإعلامي للمفوضية "عماد جميل"، في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن "الطعون التي أرسلتها الهيئة القضائية للانتخابات إلى المفوضية وصلت جميعها، والتي تبلغ 1436 طعنا".

وأشار إلى أن نتائج الانتخابات تأثرت بشكل قوي بعد مراجعة الطعون المقدمة من الكتل المعترضة.

وأضاف أن "المفوضية ستنفذ ما جاء بالطعون، منها إعادة عملية العد والفرز لبعض المحطات".

ولفت إلى أن "الفرق الفنية جاهزة وسيتم إنجاز ذلك خلال فترة قليلة".

وبشأن إعلان نتائج الانتخابات، أكد "جميل" أن "المفوضية تعمل على إنجاز كافة الطعون وإعلان النتائج النهائية للانتخابات خلال يومين".

وأعلنت قوى شيعية معترضة على نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق، الجمعة الماضي، حصولها على 8 مقاعد جديدة بعد عمليات العد والفرز اليدوي لنتائج الاقتراع.

ومنذ الشهر الماضي، يعيش العراق توترات سياسية، على وقع رفض فصائل شيعية مسلحة للنتائج الأولية للانتخابات، التي جرت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث يقولون إنها "مفبركة" ويطالبون بإعادة فرز الأصوات يدويا.

ومؤخرا، أعلنت مفوضية الانتخابات انتهاءها من الفرز والعد اليدوي لأصوات الناخبين في لجان الاقتراع، التي قدم مرشحون وقوى سياسية طعونا بشأن صحتها، ثم رفعت الطعون والتوصيات الخاصة بها إلى الهيئة القضائية للانتخابات لحسمها نهائيا.

ووفق النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية، جاءت "الكتلة الصدرية" التابعة للزعيم الشيعي "مقتدى الصدر" في صدارة الفائزين بـ 73 مقعدا من أصل 329.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات