الخميس 25 نوفمبر 2021 06:46 ص

أعلنت وزارة الطاقة والبنية التحتية الإمارتية، أن بلادها ملتزمة التزاماً كاملاً باتفاق إعلان تعاون "أوبك+"، وأنه لا يوجد موقف مسبق بشأن الاجتماع المقبل.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب: "الإمارات ملتزمة التزاماً كاملاً باتفاق إعلان تعاون أوبك بلس.. ولا يوجد موقف مسبق بشأن الاجتماع المقبل".

وقال وزير الطاقة الاماراتي "سهيل المزروعي"، في تصريح صحفي، الثلاثاء، إنه لا يرى أي منطق في توريد بلاده مزيدا من النفط للأسواق العالمية في حين تشير جميع الدلائل إلى أن الربع الأول من العام المقبل سيشهد فائضا في المعروض.

وأعلنت بعض أكبر الدول المستهلكة للطاقة في العالم مثل الهند واليابان، انضمامها إلى الجهود التي تقودها الولايات المتحدة للإفراج عن احتياطيات النفط الاستراتيجية في محاولة لتهدئة أسعار النفط المرتفعة.

وقالت "جي بي مورجان" إن أي تأثير على أسعار النفط للسحب من احتياطيات الخام لن يستمر لفترة طويلة.

وتتوقع أيضا أن الطلب العالمي على النفط سيتجاوز مستويات 2019 بحلول مارس/آذار 2022.

وفي حين تحول التركيز الآن إلى كيف سترد منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها على السحب من الاحتياطيات، قالت مصادر إن تحالف "أوبك+" لا يناقش حاليا وقف زيادات إنتاج النفط.

وستعقد منظمة "أوبك" اجتماعا في أول ديسمبر/كانون الأول المقبل، يعقبه اجتماع لتحالف "أوبك+" في اليوم التالي لتقرير السياسة النفطية لكبار منتجي الخام.

يذكر أن خلافا سعوديا إماراتيا نشب في الاجتماع السابق لـ"أوبك+" بسبب الرؤى حول حصص الإنتاج.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات