استهدف التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، باليمن مواقع عسكرية عدة للحوثيين في صنعاء عبر تدمير ورش لتصنيع الطائرات المسيرة.

وذكر التحالف، في بيان، أنه استهدف مواقع عدة في صنعاء وطالب المدنيين بعدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

وأضاف: "اتخذنا إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية"، مشددا على أن العملية العسكرية تتوافق مع القانون الدولي.

وتابع التحالف: "الضربات تحقق أهدافها والتقييم العملياتي للتهديد يتطلب استمرارها"، لافتا إلى أنه استهدف "ورشا للطائرات المسيّرة ومخازن أسلحة لمعسكر بحي ذهبان في صنعاء".

وكان التحالف قد استهدف معسكر "دار الرئاسة"، الجمعة، في تصعيد عسكري ضد الحوثيين في اليمن.

وشن الحوثيون مرارا هجمات عبر الحدود على السعودية باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ منذ تدخل التحالف باليمن، في مارس/آذار 2015، بعد أن أطاح الحوثيون بالحكومة المدعومة من السعودية من العاصمة صنعاء.

وتوقفت الجهود التي تقودها الأمم المتحدة والولايات المتحدة لترتيب وقف لإطلاق النار في اليمن.

ويواجه الصراع، الذي يُنظر إليه على أنه حرب بالوكالة بين المملكة العربية السعودية وإيران، جمودا عسكريا منذ سنوات.

ويضغط الحوثيون حاليا بهجوم على مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في الشمال، وكذلك في مناطق أخرى في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد + واس