الأحد 28 نوفمبر 2021 10:52 ص

قضت محكمة التمييز الكويتية، الأحد، بحبس عضو في الأسرة الحاكمة، وبرلماني سابق، ورجل أعمال، 7 سنوات مع الشغل والنفاذ، في قضية جلب عمالة وافدة على عقود وهمية مقابل مبالغ مالية.

وشمل الحكم النائب البنجالي المدان بالاتجار بالبشر "محمد شهيد إسلام"، مع إبعاده عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة وتغريمه مليونين و710 آلاف دينار كويتي، وفق صحف كويتية.

وأدانت المحكمة، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون التعليم والتدريب سابقا، الشيخ اللواء "مازن الجراح"، ورجل الأعمال "نواف الشلاحي"، بتهمة الرشوة، وتغريم كل منهما مليونا و970 ألف دينار كويتي.

وتضمن حكم محكمة التمييز كذلك حبس النائب السابق "صلاح خورشيد" 7 سنوات مع الشغل والنفاذ وتغريمه 740 ألف دينار كويتي، وبراءة النائب "سعدون حماد" مما نسب إليه.

يُذكر أن الأمن الكويتي اعتقل النائب البنجالي في يونيو/حزيران الماضي، وأسندت النيابة العامة 3 تهم إليه، هي: "الاتجار بالبشر والإقامات، وغسل الأموال، والرشا"، ضمن قضية فساد مدوية تورط فيها ضباط وشخصيات بارزة في الكويت.

وجمع النائب المدان أموالا طائلة من تجارة الإقامات والبشر، وتخصص بجلب العمالة البنجالية كعمال نظافة على العقود الحكومية التي كان يكسبها من خلال شركته، إضافة إلى علاقاته الواسعة مع مسؤولين حكوميين في الكويت.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات