قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية "حسام عبدالغفار"، إن إجراءات الدولة تسير في إطار منع دخول المتحور الجديد "أوميكرون" إلى مصر وسرعة اكتشافه، مؤكدا أن "المنع شيء مستحيل".

وأكد أنه حتى الآن لم يتم اكتشاف أية حالات مصابة بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون"، وعندما يحدث سيتم الإعلان بكامل الشفافية.

وتابع خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح الخير يا مصر": "نتحرك في طريق البحث العلمي للإجابة على أسئلة العالم فيما يخص خطورة المتحور وسرعة انتشاره بالإضافة إلى تشديد إجراءات الدخول والخروج مع الدولة المكتشف فيها المتحور وزيادة مساحات التسلل الجيني للسياح الأجانب في مصر".

ويواصل المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" انتشاره في مختلف أرجاء العالم، ومن المحتمل أن يكون شديد العدوى لكن الخبراء لا يعرفون بعد ما إذا كان يسبب إصابة أشد أو أقل شدة بمرض كوفيد-19.

والجمعة الماضي، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، إن الأمر سيستغرق أسابيع عدة لفهم قدرة الفيروس على الانتشار وشدته.

وأقدمت 30 دولة حول العالم، على إغلاق الحدود، أو تعليق الرحلات الجوية، وحظر  السفر جزئيا، خشية تفشي السلالة المتحور "أوميكرون".
 

المصدر | الخليج الجديد