دعت السعودية إلى عقد اجتماع استثنائي لدول منظمة التعاون الإسلامي لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان، نظرا لما يواجهه الشعب الأفغاني من أزمة إنسانية تتفاقم مع حلول فصل الشتاء.

وقالت السعودية إنه "تعبيرا عن مبدأ التضامن الإسلامي مع الشعب الأفغاني، فإن الرياض ترى ضرورة عقد اجتماع استثنائي للمجلس الوزاري لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان والإسهام في تقديم الاستجابة الإنسانية المناسبة".

وأكدت المملكة أنها "تتطلع لعقد هذا الاجتماع، الذي عرضت جمهورية باكستان الإسلامية استضافته في 17 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وأن تسهم مخرجاته في إيجاد الآليات والسبل الملائمة لتقديم المساعدة الإنسانية للشعب الأفغاني، وتنسيق الإجراءات مع الأمم المتحدة، ووكالاتها ذات الصلة، والمؤسسات المالية الدولية، والمجتمع الدولي بهدف التخفيف من تأثير الأزمة الإنسانية على الشعب الأفغاني".

وأعربت السعودية عن أملها بأن "يكون انعقاد هذا الاجتماع فرصة للتأكيد على أهمية استقرار وأمن أفغانستان، وسيادتها ووحدة أراضيها والتصدي للتدخلات الأجنبية فيها، ونبذ ومحاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وضمان عدم استخدام الأراضي الأفغانية كمأوى أو ملاذ للجماعات الإرهابية والمتطرفة، وحث الحكومة المؤقتة على احتواء مختلف الأطياف الأفغانية، ومراعاة المواثيق والأعراف الدولية، واحترام حقوق الإنسان وحق المرأة في التعليم والعمل ضمن التعاليم والمبادئ التي كفلتها الشريعة الإسلامية".

والأحد، دعا الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إلى دعم اقتصاد أفغانستان لمنع مخاطر التدفق المحتمل للاجئين التي قد تؤثر على المنطقة بأكملها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات