قدمت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، الخميس، تعازيها إلى تركيا، في ضحايا العواصف التي ضربت منطقة مرمرة شمال غربي البلاد، الإثنين والثلاثاء الماضيين.

وأكدت مصر، "متابعتها بمزيد من الحزن والأسى لأنباء الخسائر البشرية الناتجة عن العواصف التي أصابت منطقة مرمرة بتركيا؛ ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا وإصابة العشرات"، معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، وفق صحف مصرية.

ولقي 5 أشخاص مصرعهم وأصيب 63 آخرون بجروح جراء عاصفة عاتية ضربت شمال غربي تركيا خلال اليومين الماضيين.

وأدت العاصفة، برياحها العاتية التي بلغت سرعتها 130 كلم/ساعة، إلى اقتلاع أشجار وتطاير أسطح وانهيار مآذن وأبراج ساعات في عدد من مدن منطقة مرمرة، بما فيها إسطنبول.

وأظهرت صور سقف مقهى تقتلعه الرياح، وشرفة تسقط من أعلى مبنى بفعل العاصفة، وشاحنة للنقل الثقيل تنقلب على طريق سريع بالقرب من إسطنبول، بسبب الرياح العاتية.

وتأتي الخطوة المصرية في سياق تقارب مع تركيا، خلال الشهور الماضية، وتفاهمات باتجاه التهدئة الإعلاميين بين البلدين، والتنسيق في ليبيا وشرقي المتوسط، بعد سنوات من القطيعة، عقب احتجاج تركيا على الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المصري الراحل "محمد مرسي"، يوليو/تموز 2013

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات