قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "فاو"، الخميس، إن أسعار الغذاء العالمية ارتفعت للشهر الرابع على التوالي، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتبلغ ذروة 10 سنوات، متأثرة بالطلب القوي على القمح ومنتجات الألبان.

وبينت المنظمة، أن مؤشر أسعار الغذاء، الذي يتتبع الأسعار العالمية لأكثر السلع الغذائية تداولا في العالم، سجل 134.4 نقطة في المتوسط الشهر الماضي مقارنة مع 132.8 نقطة في أكتوبر/تشرين الأول.

وكانت قراءة أكتوبر/تشرين الأول قد عُدلت من 133.2 نقطة.

وقراءة نوفمبر/تشرين الثاني، هي الأعلى على المؤشر منذ يوليو/تموز 2011، وارتفع المؤشر على أساس سنوي بنسبة 27.3% الشهر الماضي.

يشار إلى أسعار المنتجات الزراعية ارتفعت بحدة، العام الماضي، بسبب انتكاسات المحاصيل وارتفاع الطلب.

وارتفع مؤشر أسعار الحبوب 3.1% في نوفمبر/تشرين الثاني بالمقارنة بالشهر السابق، وزاد 23.3% على أساس سنوي، إذ سجلت أسعار القمح أعلى مستوياتها منذ مايو/أيار 2011.

وقالت "الفاو"، إن أسعار القمح تدعمت بمخاوف بشأن أمطار في غير موسمها بأستراليا وعدم التيقن بشأن تغييرات محتملة في إجراءات التصدير في روسيا.

وسجل مؤشر منتجات الألبان أعلى زيادة شهرية فارتفع 3.4% عن الشهر السابق.

وأضحت "الفاو"، إن مؤشر أسعار السكر ارتفع 1.4% على أساس شهري، و40% على أساس سنوي.

مضيفة أن مؤشر أسعار اللحوم انخفض للشهر الرابع على التوالي فنزل 0.9% على أساس شهري.

وهبطت أسعار الزيوت النباتية 0.3% عن الشهر السابق.

المصدر | الخليج الجديد