انسحبت شركة "موانئ دبي" العالمية من عرض مشترك مع شركة إسرائيلية لخصخصة ميناء حيفا الإسرائيلي.

وحسب "رويترز"، قالت سلطة الشركات الحكومية الإسرائيلية في بيان صدر في وقت متأخر أمس الخميس، إن "موانئ دبي" طلبت إنهاء شراكتها في هذا العرض.

وأضافت أن شركة "شيبياردز إندستريز" الإسرائيلية طلبت المواصلة بمفردها.

وكانت "موانئ دبي" العالمية قد قدمت عرضا في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مع شركة "شيبياردز إندستريز" الإسرائيلية للتعاون حصريا في خصخصة ميناء حيفا، أحد ميناءي إسرائيل الرئيسيين على البحر المتوسط.

وكان العرض المشترك واحدا من عدة مشروعات بين إسرائيل والإمارات أعقبت اتفاق البلدين على تطبيع العلاقات العام الماضي.

ولم تصدر "موانئ دبي" أي تعليق حتى الآن.

ويتمتع ميناء حيفا بموقع لوجيستي مثالي لنقل البضائع للعراق، لأنه خلال فترة الحكم البريطاني في المنطقة، كانت هذه هي الطريقة المستخدمة لنقل النفط من الشرق الأوسط لأوروبا عبر خط أنابيب يبدأ من شمال العراق في كركوك، ويصل إلى حيفا.

يذكر أن إسرائيل كانت بصدد بيع الميناء لشركة شنجهاي الصينية، التي سبق لها تجديد الميناء وتوسيعه، لكن اعتراض الولايات المتحدة منع الصفقة المنتظرة.

المصدر | الخليج الجديد