كشف تقرير جديد صادر من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) ووكالة الأمم المتحدة المتخصصة لتقنيات المعلومات والاتصالات (ICT)  أن نحو 2.9 مليار شخص لا يزالون غير مرتبطين بشبكة الإنترنت على الإطلاق، 96% في الدول النامية، رغم النمو العدد التقديري للأشخاص الذين استخدموا الإنترنت إلى 4.9 مليار شخص في عام 2021.

وبين التقرير أن حوالي 390 مليون شخص لا تغطيهم حتى إشارة النطاق العريض للأجهزة المحمولة.

وقال "هولين جاو"، أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات: "في حين أن ما يقرب من ثلثي سكان العالم موصولون الآن بالإنترنت، فإن هناك الكثير مما يجب القيام به لتوصيل الجميع بالإنترنت".

وأضاف: "سيعمل الاتحاد مع جميع الأطراف للتأكد من أن اللبنات الأساسية في مكانها لتوصيل العدد المتبقي البالغ 2.9 مليار نسمة".

وتظهر أحدث بيانات الاتحاد الدولي للاتصالات أن الإقبال على الإنترنت قد تسارع أثناء جائحة كورونا. في عام 2019، كان 4.1 مليار شخص (أو 54% من سكان العالم) يستخدمون الإنترنت. ومنذ ذلك الحين، ارتفع عدد المستخدمين بمقدار ما يقرب من 800 مليون ليصل إلى 4.9 مليار شخص في عام 2021، أو 63% من السكان.

وأرجع التقرير الارتفاع الحاد غير المعتاد في عدد الأشخاص عبر الإنترنت لعام 2021 إلى جائحة كورونا، إثر التدابير المتخذة أثناء الجائحة، مثل الإغلاق الواسع النطاق وإغلاق المدارس، وأيضًا حاجة الناس للوصول إلى الأخبار والخدمات الحكومية وآخر المستجدات الصحية والتجارة الإلكترونية والخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

كل هذه العوامل ساهمت في حدوث طفرة في تعزيز الاتصال من جراء جائحة فيروس كورونا وجلب ما يقدر بنحو 782 مليون شخص إضافي عبر الإنترنت منذ عام 2019، أي زيادة قدرها 17%. فأصبح استخدام الانترنت ضرورة حيوية للعمل والتعلم والوصول إلى الخدمات الأساسية والبقاء على اتصال.

وبحسب التقرير، فإنه بين عامي 2019 و2021، ارتفعت نسب استخدام الإنترنت في إفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 23% و24% على التوالي.

وخلال نفس الفترة، زاد عدد مستخدمي الإنترنت في أقل البلدان نموا بنسبة 20%، وهو يمثل الآن 27% من السكان.

وكان النمو بالضرورة أضعف بكثير في الاقتصادات المتقدمة، بالنظر إلى أن استخدام الإنترنت يكاد يكون عالميًا بالفعل، بأكثر من 90%.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات