بعث العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، الأحد، رسالة خطية إلى أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، دعاه فيها لحضور القمة الخليجية الـ42.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) أن الرسالة تتعلق بالعلاقات الأخوية القوية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى دعوة قطر لحضور الدورة 42 لقمة دول مجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض في الـ14 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وسلّم الرسالة وزير الخارجية السعودي "فيصل بن فرحان"، أثناء استقبال أمير قطر له في مكتبه بالديوان الأميري بالدوحة.

ونقل الوزير السعودي، تحيات الملك "سلمان"، إلى الشيخ "تميم"، وتمنياته له بدوام التوفيق والسداد وللشعب القطري بالمزيد من التقدم والازدهار.

وتتكثف الاتصالات والزيارات المتبادلة بين مسؤولين من قطر والسعودية، ولا سيما على مستوى القيادة، منذ انتهاء أصعب أزمة خليجية منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قبل 40 عاما.

وتشهد العلاقات بين البلدين اتصالات مكثفة على مستوى القيادة بعد الإعلان في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، خلال قمة العلا الخليجية بالسعودية عن توقيع اتفاق للمصالحة.

وفي وقت سابق، الأحد، تسلم ولي العهد الكويتي الشيخ "مشعل الأحمد الجابر الصباح" رسالة من العاهل السعودي تتضمن دعوة الكويت للقمة الخليجية.

وتستعد العاصمة السعودية لاستضافة القمة الخليجية 42 في الـ14 من ديسمبر/كانون الأول الجاري، وهي الأولى منذ المصالحة الخليجية التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي، بمحافظة العُلا السعودية.

وستناقش القمة أيضاً أزمات اليمن والعراق وسوريا وليبيا والقضية الفلسطينية، والعلاقات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون والدول والتكتلات العالمية، بما يحقق مصالح دول المجلس، بحسب مصادر.

وأشارت المصادر إلى أن قمة الرياض ستجدد التأكيد على ضرورة أن تشتمل أية عملية تفاوضية مع إيران على معالجة سلوكها المزعزع لاستقرار المنطقة، بما في ذلك الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة وبرنامجها النووي.

المصدر | الخليج الجديد + قنا