انطلقت فعاليات التدريب البحري المشترك المصري الروسي "جسر الصداقة-4"، والذي يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط.

وبدأت فعاليات التدريب بمراسم استقبال القوات الروسية المشاركة في التدريب بقاعدة الإسكندرية البحرية برأس التين، وذلك بحضور قائد القوات البحرية الفريق "أحمد خالد حسن سعيد"، الذي ألقى كلمة رحب خلالها بالقوات البحرية الروسية المشاركة بالتدريب.

وأكد "سعيد" أهمية التدريب وما يمثله من إضافة لدعم علاقات التعاون العسكري بين القوات البحرية المصرية والروسية، وفق ما نقلته الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري المصري على "فيسبوك".

ويشارك في التدريب عدد من القطع البحرية المصرية والروسية وعناصر من القوات الخاصة البحرية لكلا الجانبين.

ومن المقرر أن يشهد التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية لصقل مهارات القادة والضباط وتبادل الخبرات بين الجانبين المصري والروسي، حيث يهدف التدريب إلى تحقيق التجانس بين العناصر المشاركة، وتوحيد المفاهيم العملياتية وسرعة تنفيذ المهام المخططة بكفاءة واقتدار.

ويأتى التدريب في إطار خطة التدريبات السنوية المشتركة للقوات المسلحة المصرية مع الدول الصديقة والشقيقة لتعزيز آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات التدريبية وبما يساهم في التعرف على أحدث النظم وأساليب القتال البحرى وتعظيم الاستفادة المشتركة للقوات المنفذة للتدريب.

يذكر أن تمرين "جسر الصداقة" الروسي المصري يقام بشكل سنوي منذ عام 2015.

المصدر | الخليج الجديد