السبت 6 يونيو 2015 07:06 ص

وصل عدد من الوحدات البحرية الروسية، إلى قاعدة مدينة الإسكندرية البحرية في جمهورية مصر العربية، وذلك لمشاركة البحرية المصرية لتنفيذ أنشطة وفعاليات التدريب البحري المشترك بعنوان «جسر الصداقة 2015»، والذي يستمر لعدة أيام في المياة الإقليمية المصرية بنطاق البحر المتوسط، تأكيدا لعلاقات التعاون الاستراتيجي والعسكري بين مصر وروسيا.

وكان في استقبال القوات لدى وصولها للإسكندرية اللواء «أسامة ربيع»، قائد القوات البحرية المصرية، حيث التقى الفريق «فاليري كوليكوف»، قائد الأسطول الحربي للبحر الأسود، والوفد المرافق له، وبحث الجانبان الأنشطة التي يتضمنها التدريب، وتبادل الهدايا التذكارية «تأكيدا على عمق الروابط التاريخية بين البلدين».

كما عقد قادة التشكيلات المنفذة للتدريب من الجانبين المصري والروسي، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن فعاليات «جسر الصداقة»، الذي يشمل تخطيط وإدارة أعمال قتال بحري هجومية ودفاعية مشتركة بالتنسيق بين الجانبين، بهدف توحيد المفاهيم القتالية، ونقل وتبادل الخبرات التدريبية بين القوات المشاركة بإستخدام أحدث التكتيكات البحرية، وأساليب القتال الحديثة، وذلك بمشاركة عدد من المدمرات ولنشات الصواريخ وعناصر من القوات الخاصة البحرية، بحسب الصحف المصرية.

ويمثل التدريب البحري المشترك «جسر الصداقة 2015» أحد أبرز وأكبر التدريبات المشتركة بين مصر وروسيا، والذي يأتي في ضوء المباحثات الثنائية رفيعة المستوى على صعيد التعاون العسكرى والأمني، ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات.