اعتقلت قوات الأمن الفرنسية، الثلاثاء، أحد المتهمين بقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، حسبما ذكرت إذاعة "آر.تي.إل".

وقالت الإذاعة الفرنسية إنه تم اعتقال "خالد بن عائض العتيبي" (33 عاما) العضو السابق في الحرس الملكي السعودي، صباح الثلاثاء، في مطار شارل ديجول أثناء استعداده للمغادرة إلى الرياض.

وبحسب معلومات الإذاعة، فإن "خالد عائض العتيبي"، يعد أحد الأعضاء في الفريق السعودي الذي اغتال الصحفي السعودي في القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وأوضحت أن" خالد بن عائض العتيبي" مطلوب من قبل الإنتربول بعد مذكرة توقيف بتهمة الاغتيال صادرة عن تركيا.

وأضافت الإذاعة أن العتيبي وُضع رهن الاعتقال القضائي من قبل شرطة الجو وشرطة الحدود والتي تسعى بشكل خاص لتأكيد هويته بشكل نهائي.

وبينت أن الرجل البالغ من العمر 33 عاما كان يحمل جواز سفره الحقيقي، وبالتالي سافر باسمه الحقيقي.

وقال مصدر قضائي إن "العتيبي"، "يخضع لإجراءات تسليمه لتركيا"، مضيفا أنه سيتم تقديم السعودي إلى مكتب المدعي العام بباريس صباح الأربعاء، والذي سيبلغه بأمر التوقيف.

وكان "خالد عائض العتيبي"، في القنصلية السعودية في إسطنبول حيث قتل "جمال خاشقجي"، وهو واحد من 20 سعوديا مطلوبين للإنتربول في قضية اغتيال الصحفي السعودي، وكان قد فر إلى السعودية بعد مقتل "جمال خاشقجي"، حيث برأه القضاء.

وأفادت الإذاعة بأنه لا يعرف متى وكيف وصل "العتيبي" إلى فرنسا دون أن يتم رصده.

وجاء القبض على "العتيبي" في فرنسا بعد أيام من زيارة أجراها الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" إلى السعودية، حيث التقى ولي العهد "محمد بن سلمان"، لصبح أول القادة الغربيين الذين التقوا "بن سلمان" في السعودية منذ مقتل "خاشقجي".

وخلال تلك الزيارة، علق "ماكرون" على قضية "خاشقجي"، قائلا إن الحوار مع السعودية مهم للعمل على استقرار المنطقة، باعتبارها "أكبر دولة خليجية"، لكن "هذا لا يعني أننا راضون" حسب قوله، في إشارة إلى قضية مقتل "خاشقجي".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات