قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، الأربعاء، إن مخزون الخام في احتياطي النفط الاستراتيجي الأمريكي هبط الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ مايو/أيار 2003.

وأضافت الوكالة الحكومية في تقريرها الأسبوعي بشأن المخزنات البترولية أن مخزونات الخام انخفضت بمقدار 240 ألف برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 3 ديسمبر/كانون الأول إلى 432.9 ملايين برميل، بينما كان محللون استطلعت وكالة "رويترز" آراءهم قد توقعوا هبوطا قدره 1.7 ملايين برميل.

وقالت إن مخزون الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما زاد بمقدار 2.4 ملايين برميل الأسبوع الماضي.

وارتفعت مخزونات البنزين 3.9 ملايين برميل على مدار الأسبوع إلى 219.3 ملايين برميل مقابل توقعات لزيادة قدرها 1.8 ملايين برميل.

وزادت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 2.7 ملايين برميل إلى 126.6 ملايين برميل، مقابل توقعات لارتفاع قدره 1.6 ملايين برميل.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت الأسبوع الماضي بمقدار 329 ألف برميل يوميا إلى 4.23 مليون برميل يوميا.

وكانت إدارة "جو بايدن" قررت اللجوء إلى الاحتياطي الاستراتيجي للعمل على كبح جماح الزيادة المتتالية التي حدثت في أسعار النفط قبل نحو 10 أيام، بعدما تخطى 80 دولارا للبرميل، قبل أن يعاود الانخفاض. 

وانخفضت أسعار النفط الخام في التعاملات الصباحية، الأربعاء، مع ترقب آخر مستجدات متحور فيروس كورونا "أوميكرون"، وبيانات المخزونات الأمريكية.

وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم فبراير/شباط المقبل، بنسبة 0.45% أو 34 سنتا، إلى 75.10 دولارات للبرميل.

ونزلت أسعار العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يناير/كانون الثاني المقبل، بنسبة 0.71% أو 51 سنتا، إلى 71.54 دولارات للبرميل.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز