الأربعاء 15 ديسمبر 2021 02:12 م

قال السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة، "مجيد تخت روانجي"، الأربعاء، إن بلاده ستواصل أنشطتها في مجال الصواريخ الباليستية.

وأكد "روانجي"، في كلمة ألقاها خلال اجتماع لمجلس الأمن، أن بلاده "ستواصل أنشطتها في مجال الصواريخ الباليستية، وأن هذا حق غير قابل للمناقشة مع طهران"، بحسب وكالة "مهر" المحلية.

وحول محادثات فيينا، رجح المسؤول الإيراني "إمكانية اكتمالها بنجاح من خلال الإرادة السياسية، وليس من خلال التهديدات".

وأوضح أن "المحادثات الحالية في فيينا قد تصل إلى نتيجة إيجابية حال أظهرت الأطراف الأخرى إرادة سياسية صادقة، وحسن نية في المفاوضات، بدل التهديدات والأعمال الإرهابية في إيران".

وشدد ممثل إيران لدى الأمم المتحدة على أن طهران "لم تفرض أي شروط مسبقة أو جديدة في محادثات فيينا".

واختتم كلمته بالقول إنه "من السخرية أن تتهم الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية إيران الآن بانتهاج سلوك مزعزع للاستقرار في المنطقة".

وأجريت 6 جولات من المحادثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران الماضيين، في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

المصدر | الأناضول