الثلاثاء 18 يناير 2022 07:09 ص

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية، الثلاثاء، أنها أجرت تجربة لاختبار منظومة "Arrow" (حيتس) المضادة للصواريخ الباليستية، وذلك في إطار التوتر المتصاعد مع إيران، لا سيما بعد استهداف الإمارات من قبل ميليشيا الحوثي اليمنية المدعومة من طهران.

ولم تذكر الوزارة تفاصيل بشأن نسخة نظام الدفاع الصاروخي بعيد المدى التي تم اختبارها، وما إذا كانت التجربة ناجحة أم لا، مكتفية بالقول إنه كان مخططا لها مسبقا.

وأضافت أنها ستنشر تفاصيل أوفى خلال الساعات القليلة القادمة، وفق إعلام محلي إسرائيلي.

يذكر أنه تم اختبار النسخة الأكثر تقدما "Arrow 3" للمرة الأولى بنجاح في فبراير/شباط 2018، بعد شهور من التأخير والمشاكل الفنية.

ويمثل نظام "Arrow 3" أعلى مستوى من شبكة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية متعددة المستويات، التي تضم عددا من أنظمة الدفاع الصاروخي الأخرى المصممة لحماية إسرائيل من الهجمات قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

وهذا النظام، الذي تم تطويره في برنامج إسرائيلي أمريكي مشترك، مصمم لإسقاط الصواريخ الباليستية العابرة للقارات خارج الغلاف الجوي، وإتلاف المقذوفات ورؤوسها الحربية النووية أو البيولوجية أو الكيميائية أو التقليدية بالقرب من مواقع إطلاقها.

وجاءت التجربة بعد ساعات على مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في انفجار وقع الإثنين، في 3 صهاريج نقل محروقات في أبوظبي، وفق الرواية الإماراتية.

فيما أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، مساء الإثنين، استهداف مطاري دبي وأبوظبي، ومنشآت "حساسة" في الإمارات بـ5 صواريخ باليستية، وعدد "كبير" من المسيّرات.

وتشهد الآونة الأخيرة تصاعدا في وتيرة التهديدات بين طهران وتل أبيب، بعد تصريح أكثر من مسؤول إسرائيلي بأن هناك استعدادات تجرى على قدم وساق للتجهيز لهجوم يستهدف المواقع النووية الإيرانية.

وتقول طهران إن أي هجوم إسرائيلي سيواجه برد "موجع"، وإن إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا حال قررت الهجوم على منشآتها النووية.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز