قال مصدران مطلعان بتكتل منظمة الدولة المصدرة للبترول وحلفائها (أوبك+)، الإثنين، إن التزام التكتل بتخفيضات إنتاج النفط بلغ 117% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ارتفاعا من 116% في الشهر السابق، ما يشير إلى أن مستويات إنتاج المجموعة لا تزال دون الأهداف المتفق عليها.

وأظهرت بيانات التكتل أن التزام دول (أوبك+) العشر المشاركة في تخفيضات الإنتاج بلغ 122%، بينما بلغ مستوى امتثال الدول المشاركة من خارج أوبك 107%، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

من جانبه، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي "ألكسندر نوفاك" أن (أوبك+) سيواصل زيادة الإمدادات لسد الطلب المتنامي على النفط، مشيرا إلى أن تقلبات سوق النفط ليست مرتفعة للغاية في الوقت الراهن.

وعن توقعاته للعام المقبل، قال "نوفاك" إن بلاده تتوقع تعافي ميزان العرض والطلب بسوق النفط العالمية في عام 2022.

وكانت دول (أوبك+) قد قررت الحفاظ على زيادة طفيفة لإنتاج النفط المخطط لشهر يناير/كانون الثاني المقبل عند 400 ألف برميل في اليوم، لكنها منحت نفسها مجالاً للتحلي بالمرونة وتعديل الإنتاج حسب الحاجة.

وقاوم التكتل المطالب الأمريكية بزيادة إنتاج النفط بوتيرة أسرع لدعم الاقتصاد العالمي، خشية أن تلحق تخمة المعروض ضررا بالتعافي الهش في قطاع الطاقة.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز