الاثنين 20 ديسمبر 2021 03:10 م

فاز فريق مهندسين مغربي مكون من 3 شبان، بالجائزة الأولى في مجال الاتصال العالمي، ضمن تحدي "ناسا" الدولي لتطبيقات الفضاء لعام 2021، عبر مشروع تطبيق يكشف عن تلوث البلاستيك في المحيطات.

وقال "صلاح الدين قابة"، أحد أعضاء الفريق: "المشروع عبارة عن تطبيق يكشف عن تلوث البلاستيك في المحيطات، هدفنا تطوير هذا التطبيق ليشمل جميع أنواع التلوث التي يمكن أن تشكل خطرا على الساحل، والاهتمام بكل ما هو صناعات وعلوم فضائية بالمغرب"، مشيرا إلى أن التطبيق الذي عمل عليه الفريق يستجيب للتوجهات الكبرى للعالم والمملكة فيما يرتبط بحماية البيئة والتنمية المستدامة، حسب موقع "هسبريس" المغربي.

وأضاف "قابة" أنه تم خلال التحدي استعمال المعلومات المفتوحة لناسا والذكاء الاصطناعي لإيجاد حل يمكننا من تحديد موقع البلاستيك وكميته في العالم بأسره، مؤكدا أن فريقه هو أول فريق مغربي يفوز بهذا التحدي الذي ينظم منذ 2012.

وفي نفس السياق، تم الإعلان عن فوز 10 فرق على مستوى العالم في 10 مجالات مختلفة، وكانت المشاريع الفائزة هذا العام هي الأفضل من أصل 2814 مشروعا استلمتها الوكالة من مصادر مختلفة حول العالم.

يشار إلى أن تطبيقات الفضاء، تلقت هذا العام، أكثر من 28 ألف تسجيل، وهو أكبر رقم على الإطلاق لحدث تطبيقات الفضاء الافتراضي بالكامل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات