قالت حكومة "طالبان" إنها استوفت كل شروط الاعتراف الدولي بها، بعدما سيطرت على كل أفغانستان، واستطاعت توفير الأمن.

وكشف وزير الخارجية الأفغاني بالوكالة "أمير خان متقي"، أن الحكومة الأفغانية الحالية لديها الآن علاقات مع دول عدة، وتتوسع كل يوم على أمل الاعتراف الدولي الكامل بها قريبا.

ولم يحدد الوزير الأفغاني موعدا لرؤية حكومته للاعتراف الدولي، لكنه أضاف أن أطرافا دولية تسعى لعرقلة هذا الاعتراف بالحكومة الحالية التي شكّلتها حركة "طالبان" في سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي شأن آخر، كشف وزير الخارجية الأفغاني بالوكالة، عن مفاوضات جارية الآن مع كل من تركيا وقطر لإدارة وتشغيل مطار كابل.

وتوجه وفد مشترك من تركيا وقطر، إلى العاصمة الأفغانية كابل، للتشاور مع الحكومة المؤقتة بشأن إدارة المطارات الأفغانية.

ووقعت قطر وتركيا مذكرة تفاهم بشأن إدارة ما مجموعه 5 مطارات في أفغانستان، بما في ذلك "حامد كرزاي" (كابل)، لكنهما لم يسميا الأربعة الآخرين.

والمطار هو الرابط الجوي الرئيسي لأفغانستان بالعالم.

وتعد إحدى القضايا الرئيسية التي لا يزال يتعين حلها بين "طالبان" ومشغلي المطارات المحتملين، هي من سيوفر الأمن في موقع المطار.

وتشدد "طالبان" على أنها لا تريد وجود قوات أجنبية في البلاد بعد عودتها إلى السلطة بعد عقدين من الحرب.

وكانت حركة "طالبان" سيطرت على أفغانستان، بعد ما يقرب من 20 عاما على الإطاحة بها من قبل تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة.

وشجعهم انسحاب القوات الأمريكية على التقدم بوتيرة أسرع، وهم الآن يسيطرون على جميع المدن الرئيسية، بما في ذلك كابل.

المصدر | الخليج الجديد