السبت 25 ديسمبر 2021 10:06 ص

أكدت مصر، السبت، تضامنها مع السعودية بعد الهجوم الذي تعرضت له منطقة جازان وأسفر عن وقوع ضحايا.

وفي بيان لوزارة الخارجية المصرية، دانت مصر "بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الخسيس الذي تعرضت له محافظة صامطة بمنطقة جازان بالسعودية الشقيقة والذي أسفر عن وفاة وإصابة عدد من الأشقاء السعوديين والمُقيمين بالمملكة جراء سقوط مقذوف عسكري أطلقته مليشيا الحوثي".

وشدد البيان على وقوف مصر مع السعودية "في سبيل التصدي لهذه الهجمات الإرهابية الدنيئة التي تمثل انتهاكًا لقواعد القانون الدولي وتهديدًا سافرًا للأمن والاستقرار في المنطقة".

وأكدت مصر أيضا على "موقفها الثابت من دعم ما تتخذه السعودية من إجراءات وتدابير لصون أمنها وسلامة شعبها، وعلى الارتباط الوثيق بين الأمن القومي في البلدين"، وقدمت "خالص التعازي والمواساة إلى المملكة العربية السعودية ولذوي الضحايا الأبرياء، متمنية الشفاء العاجل للمصابين".

وجاء البيان المصري بعدما أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، مساء الجمعة، عن وفاة سعودي ومقيم من الجنسية اليمنية وإصابة آخرين إثر سقوط مقذوف أطلقته جماعة أنصار الله (الحوثيون) وسقط على إحدى الورش الصناعية بمنطقة جازان، جنوبي السعودية.

وتقود السعودية، منذ مارس/آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطر عليها الحوثيون، أواخر 2014.

وفي المقابل، تنفذ "أنصار الله" هجمات بطائرات مُسيرة وصواريخ باليستية وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن وأراضي المملكة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات