أفادت صحيفة أمريكية، بقرب إتمام صفقة الاستحواذ السعودية، على نادي "إنتر ميلان" حامل لقب الدوري الإيطالي.

وأكدت صحيفة "إنترناشيونال بيزنس تايمز" الأمريكية، أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، يضع اللمسات الأخيرة على الصفقة.

وقدرت الصحيفة، صفقة شراء النادي من الشركة الصينية المالكة له، بنحو 884.109 مليون يورو (حوالي مليار دولار)، مشيرة إلى أن الأعمال الورقية ستصل إلى المقر الرئيسي للإنتر خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتعيش شركة سونينج الصينية، حالة غير مستقرة ماليا، في ظل القيود الجديدة التي تفرضها الحكومة الصينية، على الاستثمار في كرة القدم، ما دفعها أخيراً لإيقاف نشاط فريق جيانجسو الصيني الذي تملكه أيضا.

وترغب مجموعة سونينج، في الحصول على مبلغ 200 مليون دولار من بيع أسهم إنتر ميلان، لإنهاء أزمتها الاقتصادية التي تمر بها.

وفي الشهر قبل الماضي، استحوذ كونسورتيوم بقيادة صندوق الاستثمارات العامة السعودي على نيوكاسل الإنجليزي، صاحب المركز قبل الأخير في الدوري الممتاز والذي لم يحقق أي فوز في 11 مباراة.

وأصبح نيوكاسل الآن مملوكا بنسبة 80% لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، ويتقاسم مستثمرون آخرون الحصة المتبقية.

وكانت تقارير إعلامية روجت مرارا لمحاولات سعودية لشراء إنتر ميلان، وفيورتنيا، في الدوري الإيطالي، وكذلك مرسيليا في الدوري الفرنسي.

وتنتهج الرياض نهجا جديدا بالاستثمار في أندية عملاقة، ضمن خططها لتحسين صورة المملكة عالميا، وهو ما تنتقده منظمات حقوقية وتعتبره محاولة تبييض لسمعتها في مجال حقوق الإنسان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات