طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" جهاز "الشاباك" بإجراء تحقيق في شبكة حسابات مرتبطة على ما يبدو بإيران استهدفت نشطاء في حزب "الليكود" برئاسة زعيم المعارضة "بنيامين نتنياهو".

وبحسب ما أفادت به القناة "12" الإسرائيلية الجمعة، فإن "بينيت" قال لرئيس "الشاباك" "رونين بار" إنه يريد "تحقيقا دقيقا" في القضية.

والأربعاء، قال تقرير للقناة "12" إن شبكة إيرانية نجحت في التسلل إلى نشطاء تابعين لحزب "الليكود" عبر تطبيقي "واتساب" و"تليجرام"، منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

واخترقت الشبكة هذه المجموعات باستخدام حسابات وهمية؛ بهدف الحث على تنظيم تظاهرات ضد حكومة "بينيت" في محاولة لإثارة الخلاف، وفقا لموقع صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" العبرية.

ونشرت هذه الشبكة اقتراح تمويل مظاهرات ضد حكومة "بينيت"، كما طلب بعض أصحاب هذه الحسابات نقل رسائلهم إلى "يائير نتنياهو"، نجل رئيس الحكومة السابق.

كما نشر أعضاء المجموعة مضامين ضد "نتنياهو" وأنصاره في مجموعات "واتساب" لنشطاء في اليسار الإسرائيلي.

والأربعاء الماضي، حذرت "هيئة السايبر القومية" في إسرائيل من خطر شن هجمات إيرانية بهدف اختراق مجموعات "واتساب" إسرائيلية عبر حسابات وهمية وروابط تدعو أصحاب الهواتف إلى الانضمام لمجموعات تهتم بما يحدث في أسواق المال والبورصة.

المصدر | الخليج الجديد + صحف