الخميس 6 يناير 2022 09:35 ص

توعد المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، العميد "رمضان شريف"، الكيان الإسرائيلي، بقوة صاروخية ليس بإمكان منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية أوالدرع الصاروخية مواجهتها أبدا.

وقال "شريف": "كان يعتقد الصهاينة حتى يوم أمس أنهم قادرون على ضرب بعض صواريخنا الباليستية".

وأضاف في مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية، أن بلاده نجحت في تحقيق تقدم مذهل، مؤكدا أن الصواريخ وقبل إصابة أهدافها يمكنها المناورة، ولم يعد بإمكان القبة الحديدية والدرع الصاروخية مواجهتها أبدا.

واستعرض المسؤول الإيراني، مراحل تطور القدرات الصاروخية لبلاده منذ الحرب الإيرانية - العراقية عام 1980، معلقا: "في بداية الثورة الإسلامية هوجمت بلادنا من قبل حزب البعث (العراقي) وحماته الذين لازالوا يواصلون اليوم دعمهم. مدننا الكبيرة مثل دزفول، أنديمشك، طهران، أصفهان، تعرضت لاستهداف متكرر بصواريخ صدام (الرئيس العراقي الراحل صدام حسين)".

وأضاف أن إيران بعد ذلك عززت قدراتها في جميع المجالات خاصة في مجال الصواريخ، معتبرا البرنامج الصاروخي والقضايا الإقليمية الخط الأحمر لبلاده.

وتشهد الآونة الأخيرة تصاعدا في وتيرة التهديدات بين طهران وتل أبيب، بعد تصريح أكثر من مسؤول إسرائيلي بأن هناك استعدادات تجرى على قدم وساق للتجهيز لهجوم يستهدف المواقع النووية الإيرانية.

وتقول طهران إن أي هجوم إسرائيلي سيواجه برد "موجع"، وإن إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا حال قررت الهجوم على منشآتها النووية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات