الثلاثاء 11 يناير 2022 05:26 ص

أوضح وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" أهداف زيارته إلى سلطنة عُمان وقطر، مؤكدا أنها تأتي في إطار تعزيز وترسيخ العلاقات.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، أوضح "عبداللهيان" فور وصوله إلى الدوحة قادما من عُمان أنه "سيبحث مع أمير قطر ثم وزير الخارجية القطري القضايا الثنائية والإقليمية والدولية"، مشيرا إلى أن هناك فرصا في قطر من ضمنها تنظيم بطولة كأس العالم حيث جرت محادثات بشأنها في الماضي وإمكانية الاستفادة في هذا السياق من طاقات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال الخدمات الفنية والهندسية.

وتابع: "سيتم خلال الزيارة بحث تطوير التعاون الثنائي خاصة التجاري إلى جانب البحث في سائر التطورات الإقليمية والدولية".

وعن زيارته سلطنة عُمان، قال الوزير الإيراني: "التعاون السياسي الثنائي والتشاور حول بعض القضايا المشتركة كان من ضمن محادثاتنا أما في المجال الاقتصادي فقد جرى البحث حول استئناف حركة الزوارق التجارية للبلدين نظرا للسيطرة على كورونا حيث وعد الجانب العماني بمتابعة الموضوع كي نتمكن في المستقبل القريب من مشاهدة استئناف حركة زوارق البلدين لتبادل السلع بينهما".

وأضاف: "لقد تباحثنا أيضا حول الاستثمارات المشتركة في بعض المشاريع داخل إيران في مختلف المجالات ومنها الاستثمار في ميناء جابهار (جنوب شرق) بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وكذلك البحث في مسالة استئناف الرحلات الجوية بواسطة إيران إير وعمان إير لرعايا البلدين العاملين في الشؤون التجارية والأنشطة الشعبية حيث تم الاتفاق على اتخاذ الإجراءات اللازمة لهذا الأمر".

ولدى وصوله إلى العاصمة العمانية مسقط الإثنين، قال "عبداللهيان" في تصريحات إعلامية: "نأمل بتعزيز العلاقات مع الدول الخليجية وتحقيق تقدم في علاقاتنا معها، كما حصل مع جيراننا في الشمال".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات