الجمعة 14 يناير 2022 09:50 م

أعرب الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، ورئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، عن قلقهما إزاء حشد القوات الروسية، على حدود أوكرانيا.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي جمع الزعيمين، الجمعة، أكدا خلاله استعداد الناتو لتجنب مزيد من التصعيد، حسب بيان صادر عن مكتب "جونسون".

من جهتها، قالت الرئاسة التركية، إن "أردوغان وجونسون تناولا المستجدات الأخيرة في سوريا وأوكرانيا، والقضايا الإقليمية والعالمية تحت عنواني المناخ والهجرة".

وأشارت إلى أن الجانبين "بحثا الخطوات التي من شأنها تعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في الصناعات الدفاعية والتجارة".

والجمعة، قالت الإدارة الأمريكية، إنها تتوقع أن تقدم روسيا على اجتياح أوكرانيا، قريبا جدا، إلا أن موسكو أكدت أن ما يتم الترويج له من الغرب "ادعاءات باطلة لا أساس لها".

وازدادت حدّة التوتر حول أوكرانيا في الأشهر الأخيرة بعدما اتّهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بأنّها حشدت على حدودها مع أوكرانيا نحو 100 ألف جندي ودبابات وقطع مدفعية تحضيراً لغزو محتمل لجارتها الغربية، لكنّ السلطات الروسية نفت ذلك.

وزوّدت واشنطن كييف بأسلحة خفيفة وسفن دوريات وقاذفات صواريخ مضادّة للدروع من طراز جافلين، لكنّ العديد من أعضاء الكونجرس يطالبون البيت الأبيض بأن يفعل المزيد على هذا الصعيد.

وصرحت الولايات المتحدة مرارا، بأنها تتفق مع الحلفاء والشركاء في أوروبا، على عقوبات غير مسبوقة ضد روسيا، في حالة المزيد من العدوان الروسي على أوكرانيا.

المصدر | الخليج الجديد