الأحد 23 يناير 2022 01:46 م

أعلن الرئيس اللبناني "ميشال عون"، الأحد، أنه ستتم دراسة المبادرة الدولية الخليجية "لإعادة بناء الثقة"، التي نقلها وزير خارجية الكويت الشيخ "أحمد ناصر الصباح"، خلال زيارته لبيروت التي تعد الأولى منذ اندلاع الأزمة الخليجية - اللبنانية نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبحسب الرئاسة اللبنانية على "تويتر"؛ قال "عون" لدى استقباله وزير خارجية الكويت: "أفكار مبادرة لإعادة بناء الثقة التي نقلها الوزير الكويتي ستكون موضع تشاور لإعلان الموقف المناسب منها، وهناك حرص لبناني ثابت على المحافظة على أفضل العلاقات بين لبنان والدول العربية".

وأكد "عون" أن لبنان يرحب بأي تحرك عربي من شأنه إعادة العلاقات الطبيعية بينه وبين دول الخليج العربي، وأنه "ملتزم بتطبيق اتفاق الطائف وقرارات الشرعية الدولية والقرارات العربية ذات الصلة".

وعقب اللقاء قال وزير خارجية الكويت، في مؤتمر صحفي: "طالبنا بألّا يكون لبنان منصة لأيّ عدوان لفظي أو فعلي، وأن يكون عنصراً متألقاً وأيقونة مميزة في المشرق العربي، ولا توجّه للتدخّل في شؤون لبنان".

وأضاف: "ناقشنا وضع آلية ناجعة تضمن عدم تهريب المخدرات إلى الخليج عبر الأراضي اللبنانية".

وفي 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سحبت دول خليجية، بينها الكويت، سفراءها من بيروت على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي" انتقد خلالها حرب اليمن، واعتبرتها دول الخليج "مسيئة".

وفي مطلع ديسمبر/كانون الأول، أعلن "قرداحي" استقالته من منصبه، وسط مساعٍ من حكومة "نجيب ميقاتي" لتسوية الأزمة مع الخليج.

المصدر | الخليج الجديد