الثلاثاء 25 يناير 2022 09:34 م

يعتزم أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" زيارة واشنطن، يوم 31 يناير/كانون الثاني الجاري، في زيارة من المرجح أن تتناول أفغانستان، وأمن إمدادات الغاز إلى أوروبا، فضلًا عن إيران.

وتأتي زيارة الشيخ "تميم"، وهي الأولى له للولايات المتحدة منذ تولى الرئيس "جو بايدن" السلطة قبل عام، في الوقت الذي تبحث فيه واشنطن مع الدول والشركات المنتجة للطاقة تحويلًا محتملًا للإمدادات إلى أوروبا إذا غزت روسيا أوكرانيا.

وقال مصدر لـ"رويترز"، إن وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" ناقش الأمر مع وزير خارجية قطر، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم، في اتصال هاتفي، الإثنين.

وتشعر واشنطن بالقلق من احتمال أن يؤدي هجوم عسكري روسي محتمل على أوكرانيا إلى عقوبات أمريكية وأوروبية على موسكو، الأمر الذي من شأنه أن يوقف شحن الغاز الروسي إلى أوروبا. وتنفي روسيا أنها تخطط لمهاجمة أوكرانيا.

وإمدادات الغاز العالمية شحيحة بالفعل، وشحنات (قطر للطاقة) مقيدة بعقود توريد طويلة الأجل لا يمكن للشركة كسرها بسهولة.

تعزيز العلاقات

وتهدف زيارة الشيخ "تميم" إلى تقوية العلاقات مع واشنطن التي تعززت منذ أن استضافت الدوحة محادثات أفضت إلى اتفاق 2020 لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، ولعبت دورًا محوريًا في جهود الإجلاء أثناء الانسحاب الأمريكي.

كما أصبحت قطر الممثل الدبلوماسي للولايات المتحدة في أفغانستان، التي تخضع الآن لحكم حركة "طالبان" الإسلامية.

وتجري قطر وتركيا مفاوضات مع "طالبان" لإدارة العمليات في مطار كابل الدولي، الخط الجوي الدولي الرئيس في الدولة التي لا تطل على بحار.

وقالت المصادر إنه من المتوقع أن يبحث "تميم وبايدن" أيضًا جهود القوى العالمية لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم، عام 2015، مع إيران، التي تربطها بالدوحة علاقات، فضلًا عن الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في اليمن.

وتأتي زيارة أمير قطر أيضًا وسط خلاف متصاعد بين الخطوط الجوية القطرية، وشركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات، منافسة "بوينج" الأمريكية.

وألغت "إيرباص" طلبية للخطوط الجوية القطرية لشراء طائرات بعد أن رفعت شركة الطيران القطرية دعوى قضائية ضدها للحصول على أكثر من 600 مليون دولار بسبب عيوب في الطلاء والأسطح تقول الشركة إنها أجبرتها على إيقاف 21 طائرة من طراز "إيه-350".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز