قال زعيم حركة "أنصار الله" (الحوثيون) في اليمن "عبدالملك الحوثي"، إن "إسرائيل وحلفاءها"، في إشارة إلى السعودية والإمارات، "يعتبرون اليمن عدوا مشتركا".

وأضاف، خلال لقائه وفودا من قبائل محافظتي الجوف ومأرب: "إسرائيل والموالون لها يعتبرون الشعب اليمني عدوا مشتركا بينهم.. المواقف الإماراتية والسعودية مع الإسرائيلية ضد الشعب اليمني معلنة في لقاءاتهم".

وأضاف: "قبل يومين رئيس كيان العدو زار الإمارات وفتحت له السعودية أجواءها بينما يمنع على الشعب اليمني السفر حتى في أجوائه".

وتابع: "الأعداء يبذلون جهودا للتفريق بين أبناء البلد وإثارة الفرقة بينهم تحت عدة عناوين.. الأمريكيون والإسرائيليون هم العدو الحقيقي للمسلمين وهم يسعون لاستغلال المشاكل داخل الأمة لخدمة أهدافهم".

ودعا "الحوثي" إلى "صلح عام في الجوف، وأن يعم الأمن والاستقرار والتعاون بين الجانب الرسمي والوجاهات لحل الإشكالات.. سعداء بكل الزيارات واللقاءات التي ترسخ الأخوة والتعاون بين أبناء شعبنا اليمني".

وشدد "الحوثي"، على أنه "من واجبنا أن نقف صفا واحدا وأن يسعى الكل في ألا يكون البلد خاضعا للخارج".

وتأتي تصريحات زعيم الحوثيين، بالتزامن مع تصعيد هجماتهم الصاروخية على الإمارات، والتي جاءت أحدثها خلال زيارة الرئيس الإسرائيلي "إسحق هرتسوج" إلى الدولة الخليجية، ما اعتبره مراقبون رسالة من إيران، عبر الحوثيين، تعبر عن غضبها إزاء تطور التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات